الطموح

ولد مشروع Vision Solidaire بعد دراسة النتائج الخاصة بانخفاض معدلات البطالة في مختلف المناطق باستثناء منطقة تونس الكبرى، وبقلة نشاط الشباب المحبط في البحث عن عمل وبالنقص في تلبية احتياجات الشركات من المهنيين المؤهلين في مجال الصورة. و سيعمل المشروع على معالجة القضايا المتعلقة بالبطالة والجريمة وانعدام المؤهلات والقضايا المالية، بما في ذلك الفراغ الثقافي.
ويطمح هذا المشروع أيضا لانتشال هؤلاء الشباب من البيئة الاجتماعية المحفوفة بالمخاطر، و النأي بهم عن مخاطر الانحراف و على رأسها الإرهاب، ولتدريبهم على مهنة ذات مستقبل وتحسين صورة الأحياء الصعبة في تونس.
من خلال التركيز على جودة التدريب ومؤهلات المدربين، يطمح مشروع Vision Solidaire إلى تكوين نخبة في مجال الصورة وخلق مجتمع من التميز.
كما أن تكوين 90 شابا يعني تحسين الوضع الاقتصادي لعائلاتهم، ناهيك عن فرص العمل غير المباشرة التي يمكن توفيرها عن طريق رعاة المشروع.
أما على المدى الطويل، فيهدف المشروع إلى توفير الفرصة في التدريب لأكبر عدد ممكن من الشباب و ذلك بإعادة التجربة في مناطق أخرى من البلاد التونسية.