المكونون

أیمن السوسي

الرسومات و وسائل الإعلام المكتوبة

تلقى تكوینا في الرسم و التصمیم والموضة، وھو یعمل في ھذا المجال منذ أكثر من 10 سنوات. قام بتطویر منتجات لعلامات تجاریة وطنیة ودولیة كبرى مثل الدیزل واسبري. كما صمم الھویة المھنیة واعتنى بالإشھار لعدید الشركات. وقد نتج عن التزامھ وحبھ لمھنتھ، نجاحھ في تجارب عدیدة في مشاریع مختلفة منھا إطلاق وكالة الاستشارة “باسنجرز”، و ھي وكالة متخصصة في إنشاء العلامات التجاریة، “باسنجرز دیزاین ستور” و ھوأول متجر تصمیم في تونس، و “باسنجرز لاب”، وھو أول فضاء للعمل الجماعي مخصص الفنانین والمصممین.

حمید الدین بوعلي

التصویر الفوتوغرافي

ینشط منذ ثلاثین عاما في مجال التصویر الفوتوغرافي، وقد نظم وشارك في العدید من المعارض الفردیة والجماعیة. كما شارك في لجان تحكیم العدید من المعارض في كل من تونس والخارج. كمیسر ومدرب، قام بتدریس تقنیات و تاریخ التصویر في مدارس الفن في تونس. و بما أنھ كان قد فاز بالعدید من الجوائز الوطنیة والدولیة، فقد وقع اقتناء أعمالھ من طرف العدید من ھواة جمع الصور و من قبل متحف التصویر الفوتوغرافي ببییفر، ناھیك عن سیرتھ الذاتیة التي نشرت في القاموس العالمي للتصویر الفوتوغرافي الذي أصدره التایمز ھادسون في 2015 . كما قام بتأسیس نادي التصویر الفوتوغرافي في تونس.

مالك شطا

التصویر بالفیدیو

بعد إنھاء دراستھ في مجال السینما والتقنیات السمعیة البصریة في تونس، انضم لشركة بروباقندا كمركب فیدیو. وقد مكنتھ مھارتھ و حرفیتھ من الوصول إلى منصب مدیر الإنتاج حیث صمم العدید من الحملات الرقمیة، بما في ذلك “عودة بن علي” في عام 2011 ، وھي الحملة التي حصدت أكثر من عشر جوائز من بینھا 4 أسود في مھرجان كان. كما أشرف على العدید من مشاریع الومضات الاشھاریة لعدید العلامات التجاریة الكبرى، وعمل في العدید من الأفلام القصیرة والأفلام الطویلة، و قد تحصل العدید منھا على جوائز دولیة، بما في ذلك الاختیار للجائزة الرسمیة في دبي وأغادیر للفیلم الوثائقي “الجیل الملعون”.

وسیم الحباشي

التصویر بالفیدیو

كخریج شاب في اختصاص الصورة و التصمیم، بدأ وسیم في ممارسة مھنة التصویر منذ سن مبكرة. كما شارك في عدة مشاریع كمصور و أھمھا ملخصات بروباقندا برودكشن. كما شارك في انجاز فیدیو كلیب أغنیة “ترانس أوف بركیوشن” لجھاد الھمامي و الذي تحصل على المرتبة الثالثة في تظاھرة “تونیزیا ویب أووردز” سنة 2015 . وشارك أیضا في .’ تركیب مجموعة من البرامج و المسلسلات على غرار ‘لاریا’ و ‘بولیس 0.2

سیف الدین ناشي

الرسم

ھو مصور، و رسام كاریكاتیر، و قد عرف سیف الدین على شبكة الإنترنت من خلال رسوماتھ وشخصیتھ “باكو نوار”. عمل في العدید من المشاریع على غرار “التوانسة” للطاھر الفازع قبل أن ینجز لاحقا فیلمھ الخاص للصور المتحركة “سوبیا”. و ھو أیضا من مؤسسي جمعیة رسامي الكاریكاتیر الجماعیة “لاب 16 “. كما شارك بالعدید من المعارض الجماعیة للكاریكاتیر و الرسوم المتحركة على المستویین المحلي و الدولي. و تحصل فیلم الرسوم المتحركة “توحش”، التي شارك فیھا كرسام كاریكاتیر، على جائزة في الدورة الثانیة لمھرجان ‘كایرو كومیكس فیستیفل’ سنة

اسكندر السماوي

تصمیم مواقع الإنترنت والتصمیم التفاعلي

بصفتھ مھندس في الإعلامیة، اندمج اسكندر في عدة فرق تطویر برمجیات ساعدتھ على إثراء مھاراتھ سواء التقنیة أو العلائقیة من خلال عدید المشاریع وطنیا ودولیا. و من خلال شغفھ بالتكنولوجیات الحدیثة، تخصص في تصمیم تطبیقات إعلامیة عن بعد انطلاقا من التصمیم وصولا إلى الصیانة. اسكندر ھو أیضا مؤسس وكالة تنمیة تكنولوجیا المعلومات “ایكو”.